مكتبة السنغال

Senegal book


يوم عاشوراء

هذه الضجة..هذه الجلبة..الفوضاء... الضوضاء... لماذا لأني استيقظت بيوم عاشوراء في بقعة ناءة من أقصى قارة أفريكا حيث الشمس تبارك مواطينها بابتسامة أطيافها ذات اللون الأرجواني على تيجان المباني حيث الأحلام باهظة التحمل لكن رغم كل شيء جائزة نوبيل من الابتسامة الخالدة تصنع هنا.... استيقظت وطبول الأطفال تدق من كل أزقة ، طبول تضرب بالعفوية واللامبالاة بأسواط خفيفة عنيدة مقطوعة من أشجار النيم تصاحبها أناشيد من أساطيرنا القديمة ، نفس الأنشودة.. نفس الترنيمة نفس الحركة برقص واحد وملابس مبرقشة ، هذا يلبس فستان أمه لكي لا يفوته لحظة الاحتراق على نار الطفولة لأنها لا تدوم تخمد نارها في فينة وأخرى ، وهذه تلبس جلباب أبيها لأن عطر الحب التي تفوح من قلب والدها ستستنشقه قبل أن تصبح فريسة رجل غريب من حياتها.... هكذا سأصغي وتصغي أنت بصوتيات الأطفوال الزائبة على ضباب الليل... هكذا سوف أمنح وتمنحهم أنت بما لديك من الضحكة لعلها تزيد أعوام في حياتهم.. هكذا سيقدلون رقصاتهم البريئة المرصعة بالسنيفونية والكبرياء أمام تصفيقات أجدادهم لتحل محل الدعاء والتضرع لكي يعيشوا أكثر... لا أنت أيها القارء ولا أنا سيمحى في مخازين ذكراه هذه اللحظات من الماضي المفقود من يوم قد كنا مثل هؤلاء الصغار نرقص ولا نشعر بالخطيئة الكاتب : Xafcãr X

مكتبة التراث